فنانين وفنانات عرب

من هو علي سكر طوله زوجته ديانته ؟ تقرير مفصل

1. ما هي ديانة علي سكر ؟

ديانة علي سكر مسلم.

2. من هي حبيبة علي سكر ؟

حبيبة علي سكر هو منفصل من راما الشوا.

3. كم عمر علي سكر ؟

عمر علي سكر في 2020 : 41 عام .

4. ما هو طول علي سكر ؟

طوله 170 سم .

5 . ما هو تاريخ ميلاد علي سكر ؟

30 أبريل 1979م.

علي سكر معلومات عن الممثل السوري مسلسلات , طول علي سكر والعمر وتاريخ الميلاد, الممثل الرائع الذي اشتهر في العديد من الأدوار الرائعة , والكثير عنها في مقال واحد .

ديانة علي سكر طول وزن

تاريخ ميلاده : 30 أبريل 1979م، كم عمره في 2020 : 41 سنة، ما هي ديانته : مسلم على الأرجح . ما هو طوله : 170 سم. ما هو وزنه : 69 كجم .

الممثل علي سكر وقصة حياته

الفنان علي سكر ممثل وفنان سوري معروف ولد سنة 1979 في مدينة دمشق، تميز منذ أن كان صغيراً بكاريزما رائعة خاصة به هو فقط، وكان يحب التمثيل منذ الصغر فقرر دخول هذا العالم من خلال التمثيل في الدراما التلفزيونية السورية منها مسلسلات درامية و أخرى أدوار كوميدية، ومن شدة إعجاب جمهوره به حصل علي لقب جكل الشاشة السورية،

تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية وبدايته كانت مع مسلسل “الفوارس” للمخرج محمد عزيزية وهو ممثل شاب يتمتع بموهبة فنية عالية، كما ذكر “سكر” أنه ضد تعدد الزوجات ومع الزواج المدني وضد الزواج المبكر، كما ذكر أنه من مواليد برج الثور وأكثر ما يستفزه هو الكذب والغباء وأنه في الوقت الحالي غير مرتبط ولا يفكر بالارتباط وذلك بسبب عمله، وعن أسماء المخرجين الذين يرغب بالعمل معهم قال سكر أنه يرغب بإعادة العمل مع المخرج مروان بركات والمخرجة رشا شربتجي، ويتمنى أن تتاح له الفرصة للعمل مع المخرج الليث حجو.

السيرة الذاتية للفنان علي سكر

الاسم باللغة العربية: على سكر

الاسم باللغة الإنجليزية :Aly sokar

تاريخ الميلاد: 30 أبريل 1979

العمر: 41 عام

محل الميلاد: دمشق

الديانة: مسلم

الجنسية: سوري

الحالة الاجتماعية: منفصل

الزوجة السابقة: راما الشوا

المهنة: ممثل

البرج الفلكي: برج الثور

لقبه: جكل الشاشة السورية

بداية المسيرة الفنية: منذ عام 1999 حتى الآن

المؤهل الدراسي: خريج المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق

مسلسلات علي سكر أفلام والعروض التلفزيونية

الظهور التلفزيوني الأول للفنان علي سكّر كان في العام 1999 حينما شارك بمسلسل “الفوارس” بدور “زهير”، بإدارة المخرج محمد عزيزية وقد خطف أنظار الجمهور منذ ظهوره للوهلة الأولي، ثم بعد أداء ذلك الدور غاب عن الشاشة الصغيرة حوالي عشرة سنوات ثم عاد إلى الشاشات ليلفت نظر جمهوره ويخطف أعينهم بمسلسل “بيت جدي” من إخراج رشاد كوكش سنة 2008، أدى الفنان علي سكر أدوار عديدة منها الدرامية والكوميدية، هذا ومن أدائه العظيم لقبه جمهوره بلقب “جكل الشاشة السورية”، حينما أدى أدوار مميزة في مسلسلات البيئة الشامية مثل مسلسلات “بيت جدي” و”الشام العدية”، مسلسل “الدبور” في كل من الجزء الأول والجزء الثاني له، كما أدى جميع الأدوار التي قدمها بإتقان ومن تلك الأدوار التي أتقنها بمهارة دوره في مسلسلات “تحت المداس” و”السراب” و”بنات العيلة”.

علي سكر وحبيبته أو زوجته

عقد الفنان السوري علي سكر قرانه على الآنسة “راما الشوا” منذ سبعة أعوام من دون أي ضجة إعلامية أو فنية وحتى من دون مظاهر احتفالية، وفي تصريح خاص قال سكر: “تزوجنا أنا وراما من دون أي مظاهر احتفالية، إذ لم أقم حفلة ولا حتى عشاء عائلي بسبب الظروف العامة في سوريا، وكان الزواج ضمن أدنى مستويات الفرح، واقتصرت فرحتي بأنّ حبيبتي باتت اليوم زوجتي وسنكون معاً دوماً”.

وأضاف قائلاً: “أنتظر أن يعود الفرح إلى بلدنا الحبيب سوريا، فنفرح حينها فرحة كاملة”، ولكنه فاجأ جمهوره بإعلانه عن انفصاله عن زوجته السابقة وأنه لن يكرر تجربة الزواج إلا بعد تحقيق طموحه المهني. ولم ينكر أنه عصبي و “مشكلجي” ولكنه يتمتع بقلب طيب، بعكس ما يصفه من لا يعرفه بأنه “لئيم”، معلناً أنه يعيش قصة حب مع فتاة تفهمه وتسانده بشكل كبير.

أما في عام 2020 أعلن الممثل السوري ​علي سكر​ خطوبته على شابة من خارج الوسط الفني تدعى شريهان، وذلك عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، وتفاعل المتابعين مع هذا الخبر بشكل واسع، إذ عمد البعض إلى تشبيه شريهان بلين برنجكجي زوجة زميله الممثل السوري ​معتصم النهار.

سكر أهل سوريا أدرى ببشارها

عبر الفنان علي سكر عن غضبه وأسفه من موقف العرب ضد سوريا خلال الآونة الأخيرة، وعبر من خلال كلماته هذه فقال: “بداية أنا لا أتهم الشعوب العربية بالخيانة وإنما أتهم حكوماتها وأقول الحمد لله يا جامعة الدول العربية أنك اتخذتِ قراراً في زمانك كله وما كان هذا القرار!! قراراً ضد سورية التي يدرك جميع العرب أنها لطالما كانت ولا تزال قلعة صمود ورمزاً للمقاومة، وأحب أن أخبركم أيها العرب أن المسرحية التي تلعبونها ضد وطننا سورية هزلية للغاية، وسورية عندما وافقت على مبادرة جامعة الدول العربية منذ البداية وافقت ككرم أخلاق وكرامةً للعرب لتريهم أنها بحجم أي تحدي يوجّه ضدها، لكن النقاء والأصالة اللذين تتمتع بهما سورية لم يناسبا “جامعة العهر العربي” وما كان منهم إلا أن أصدروا قراراً يعتبر سابقة بحد ذاته وهو الأول من نوعه وضد من؟! ضد سورية بتعليقهم عضويتها في الجامعة”.

وأضاف سكر: “أنا من موقعي كمواطن عربي أدعو جميع الشعوب العربية وليس الحكومات أن تقول كلمتها عن سورية التي هي دوماً ملجأ وملاذ ومدرسة للعالم أجمع، ولكن ما يفاجئني فعلاً هو أن معظم الناس الذين يعتبرون أنفسهم معارضين للنظام السوري في خارج سورية سواء على الإنترنت أو غيره هم بأغلبهم ليسوا سوريين، وأنا أقول لكم أيها المعارضين العرب بلهجتنا العامية “إنتو شو دخلكون؟؟ وشو جاييكون إذا سقط نظامنا أو لأ، وإذا كان عنا حرية أو لأ” وكما يقول المثل “أهل مكة أدرى بشعابها”.. نقول نحن: “أهل سورية أدرى ببشارها”.

واستطرد: “أريد أن أنوّه للتذكير فقط أن جامعة دمشق هي الجامعة الوحيدة التي تستقبل جميع الطلاب العرب دون مقابل، ليس هذا فحسب وإنما تقدم لهم امتيازات وتعاملهم معاملة الطلاب السوريين إن لم نقل أفضل، وسورية هي الدولة العربية الوحيدة التي يستطيع أن يدخلها أي شخص دون تأشيرة دخول “فيزا””.

زر الذهاب إلى الأعلى