فنانين وفنانات عرب

كم عمر لورا خباز ؟ معلومات والسيرة الذاتية

1. ما هي ديانة لورا خباز ؟

ديانة لورا خباز مسيحية على الأرجح .

2. من هو زوج لورا خباز ؟

زوج لورا خباز متزوجة من ريمون منصور.

3. كم عمر لورا خباز ؟

عمر لورا خباز في 2021 : 43 عام .

4. ما هو طول لورا خباز ؟

طولها 175 سم .

5 . ما هو تاريخ ميلاد لورا خباز ؟

13 يونيو 1978م.

لورا خباز معلومات عن الممثلة والكاتبة اللبنانية مسلسلات , طول لورا خباز والعمر وتاريخ الميلاد, الممثلة الرائعة التي اشتهرت في العديد من الأدوار الرائعة , والكثير عنها في مقال واحد .

ديانة لورا خباز طول وزن

تاريخ ميلادها : 13 يونيو 1978م، كم عمرها في 2021 : 43 سنة، ما هي ديانتها : مسيحية على الأرجح . ما هو طولها : 175 سم. ما هو وزنها : 65 كجم .

الممثلة لورا خباز وقصة حياتها

ولدت الكاتبة ولممثلة لورا خباز في 13 يونيو 1978 في لبنان، برجها الفلكي هو الجوزاء، عمرها 42 سنة، نشأت في عائلة فنية، أبيها الفنان اللبناني جورج خباز، وأمها الفنانة أوديت عطية، وأخيها الفنان جورج خباز، وخالها الفنان غسان عطية، ولها شقيق يسمى نقولا وشقيقة تسمى لارا، شاركت في المسرح والسينما والتليفزيون، ولكنها في الفترة الأخيرة تركز بشكل كبير على السينما، لأنها ترى أنها الأهم بالنسبة لها، وشاركت في كتابة عدد من الأعمال، ولكن توقفت عن الكتابة منذ فترة، تزوجت في عام 2019 من المهندس ريمون منصور في إيطاليا، بعد قصة حب كبيرة بينهما، وفي هذه الفترة الأخيرة أعلنت عن حملها بالشهر الثالث وأنها تنتظر مولودها الأول.

السيرة الذاتية للفنانة لورا خباز

الاسم باللغة العربية: لورا خباز
الاسم باللغة الإنجليزية: Laura Khabbaz
الديانة: مسيحية
الجنسية: لبنانية
تاريخ الميلاد: 13 يونيو 1978
العمر في 2021 : 43 سنة
محل الميلاد: لبنان
البرج الفلكي: الجوزاء
الحالة الاجتماعية: متزوجة
اسم الزوج: ريمون منصور
اسم الأخ: جورج خباز
اسم الأب: جورج خباز
اسم الأم: أوديت عطية
المهنة: ممثلة وكاتبة لبنانية
بداية النشاط الفني: 2007
سنوات النشاط الفني: 2007 – حتى الآن (13) سنة
أهم الأعمال: مسلسل “شارع الذل”، “الحب القديم”

مسلسلات لورا خباز أفلام والعروض التلفزيونية

الفنانة لورا خباز بدأت حياتها الفنية بمساعدة من أخيها الفنان جورج خباز، لأنه هو من وضعها على أول طريق الفن، فجعلها تشارك في الكثير من أعماله الفنية، وساعدها كثيراً في بداية مشوارها وقام بتدريبها على العمل المسرحي، وكانت بدايتها في عام 2007 في مسرحية “هلق وقتا”، ثم شاركت بعدها في عدد من المسلسلات منها: “مجنون ليلى، محلولة، نعم ما زلت آنسة”، وشاركت في عدد من الأفلام منهم: فيلم “وينن” في عام 2013، وشاركت في مسرحيات: “يوميات مسرحجي، بالكواليس”، ولم تكتف بالمشاركة في التمثيل فقط بل قامت بكتابة 3 مسلسلات من بينهم مسلسل “شوارع الذل” وقامت بالمشاركة فيه، ووقت عرضه نال على نجاح عظيم، ونسبة مشاهدات كبيرة، وشاركت مؤخراً في فيلم “آند أكشن” .

أهم مسلسلاتها

  • مسلسل “محلولة” ذلك في عام 2008.
  • مسلسل “مجنون ليلى” ذلك في عام 2008.
  • مسلسل “ساعة بالإذاعة” ذلك في عام 2008.
  • مسلسل “نعم ما زلت آنسة” ذلك في عام 2010.
  • مسلسل “إلى يارا” ذلك في عام 2010، قامت فيه بدور ناي.
  • مسلسل “صبايا ج3” ذلك في عام 2011، جسدت فيه دور موظفة الريسبشن.
  • مسلسل “الحب القديم” ذلك في عام 2011، قامت فيه بدور سارة.
  • مسلسل “الأرملة والشيطان” ذلك في عام 2011.
  • مسلسل “تقريباً قصة حب: ورتة خالي” ذلك عام 2012.
  • مسلسل “شوارع الذل” ذلك في عام 2013، قامت فيه بدور دجاجة.

مسرحيات وأفلامها

  • مسرحية “هلق وقتا” ذلك في عام 2007.
  • مسرحية “بالكواليس” ذلك في عام 2016.
  • مسرحية “إلا إذا” ذلك في عام 2017.
  • مسرحية “يوميات مسرحجي” ذلك في عام 2019.
  • فيلم “وينن” ذلك في عام 2013.
  • فيلم “آند أكشن” ذلك في عام 2017.

لورا خباز وحبيبها أو زوجها

طلب المهندس ريمون منصور الزواج من الفنانة اللبنانية لورا خباز في نزهة للتزلج، وألبسها خاتم الخطبة في وجود عدد كبير من أصدقائهم، وفي عام 2019 حدث زفافهما في مدينة سيسيليا في إيطاليا، وذلك بحضور ما يقرب من 100 من الأصدقاء والأهل، وتناول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور زفافهما والتي ظهرت فيها العروس لورا خباز بفستان أبيض رقيق وغير متكلف وتسريحة هادئة وجميلة، وكان أخيها الفنان جورج خباز يقف بجانبها، فقد قال كلمة في حضور الضيوف في حفل الزفاف.

وبطريقة مؤثرة غنى لأخته أغنية “كبرت البنوت”، وظهر أغلب ضيوف الحفل وهم يرتدون قبعات كلاسيكية جميلة بأشكال متنوعة، ثم شاركت لورا خباز متابعيها على صفحات التواصل الاجتماعي بالصور الأولى من شهر العسل الخاص بهما، وأظهرت الصور أنهما يقضيان وقت رائع مع بعضهما على البحر في مدينة كابري في إيطاليا، اختارت لورا صورة رائعة ظهرت بها وهي تحتضن زوجها أمام البحر و يعطيان ظهريهما للكاميرا في مشهد كلاسيكي رائع.

زر الذهاب إلى الأعلى